القائمة الرئيسية

الصفحات

شريط المقالات

 لقد كان الانسان يهتم بامتلاك الحمام وتربيته في البيوت والمزارع منذ وقت طويل ، أن تربية الحمام تعود الى أكثر من 3 اللاف عام ، وكان يذكر في كتب الاغريق منذ سنين طويلة قبل الميلاد . أن الحمام يحتاج دوما الى عناية مستمرة وتنظيف وتوفير الماء النظيف له والقفص النظيف والمناسب وأيضا توفير طعام جيد له والتعرف على انواع الاطعمة التي تناسب كل نوع ، ويجب ايضا العناية به عند مرضه ومعرفة طرق تشخيص مرضه وعلاجه وتوفير الادوية التي تناسبه ، ويجب ايضا التعرف على طرق الاعتناء بصغار الحمام لان حماية الطيور امر مهم جدا بسبب كثرة الاعداء الذين يحاولون اصطياده ، مثل الكلاب والقطط ، أن الاهتمام الجيد بالطيور تمنحه عمر جيدا ممكن ان يصل ل 20 عام . 

طائر الحمام 

أن مجموعة طيور الحمام تحتوي على الكثير من الانواع التي تنتمي الى فصيلة الحماميات ، من اكثر هذه الانواع شهرة هية الحمامة التي تسمى مستأنسة والمنتشرة بصورة كثيرة في المدن وتعد من رموز السلم ، تسكن هذا الطيور في غلب مناطق العالم وحتى في المناطق الاستوائية المعزولة ، و لاتتواجد في المناطق الباردة جدا في القطب الشمالي المنجمد.



لقد قسم العلماء طيور الحمام الى 250 نوع من الحمام ، غالب هذه الانواع تعيش في مناطق الغابات في اسيا وفي الجزر التي حول المحيط الهادئ وفي استراليا ، ويتواجد بعض منها ايضا في قارة امريكا وقارة افريقيا ، لكن تنوعها يقل في اوربا واسيا ، يعد الحمام طائر قوي جدا يملك منقار صغير ويمتلك جناحان قويان لها القدرة على الطيران.


ان الحمام لديه ميزة الرابطة الدائمة ، معنى هذا ان التزاوج بين ذكر الحمام والانثى يبقى مدى الحياة ، ولا تتقبل شريك اخر بسهولة في حال مات الشريك القديم ، وذلك يحتاج الكثير من الوقت لتغييره ، يمتلك الحمام صفات مميزة كثيرة ، مثلا اطعامها صغارها من حليب الحمام ،هذا السائل يتم انتاجه بواسطة هظم الطعام في القانصة الخاصة بالام ، والقانصة هو عضو يشبه المعدة ، بعد ان تنتجه تنقله وتطعمه لصغارها. 


وتختلف فصيلة الحمام عن باقي فصائل الطيور بطريقة شربها للماء بحيث تستطيع امتصاص الماء وشربه مباشرة على غير طرق الانواع الاخرى من الطيور التي تاخذ الماء بمنقارها في المرحلة الاولى ثم تبدء بشربه في المرحلة الثانية اي ان شربها يتم على مرحلتين.

دورة الحياة :

عندما تكون الحمامة بعمر ستة شهور فأنها تصل لمرحلة النضوج الجنسي بحيث تكون قادرة على التزاوج والتكاثر . عندما يرتبط ويتزاوج الذكر والانثى من الحمام سوف يكونان معا الى الابد في الغالب ، واذا كان الظرف مناسب و الغذاء موجود ودرجة الحرارة جيد فأن الحمام يستطيع الانجاب على مدار العام في اي وقت ، على الرغم من هذا الامر فان كثير من المربين يمنعون الحمام من التزاوج دائما ، بحيث يمكن ان يفصلو الذكر عن الانثى او يتم وضع بيضة وهمية للحمامات ، عندما يتم التزاوج تقوم انثى الحمام بوضع بيضتها بعدحوالي اسبوع ، وبعد ايام تضع البيضة الثانية ويتم وضع هذه البيوض في العش الذي يتم بنائه بمشاركة الذكر والانثى .

عندما يتم وضع البيوض في العش بعدها تكون فترة الحضانة ، في فترة الحضانة تجلس الانثى فوق البيوض حتى توفر الدفئ لبيضاتها ، ويشارك الذكر ايضا مع انثاه في هذه المهمة بحيث يجب ان تبقى درجة حرارة البيوض 38 درجة مئوية . تستمر فترة الحضانة لمدة 18 يوما الى ان تبدء البيضة الاولى بالتفقيس ، وبعد يومان او اقل تتبعها البيضة الاخرى وتفقس ايضا ، في بعض الحالات يكون اول فرخ اكبر من الثاني مما يجعله يلاقي معاملة مختلفة بسبب ضعفه .

بعد ان تفقس البيوض تولد صغار الحمام لكنها تكون في البداية عاجزة عن فعل اي شيء وضعيفة جدا ، لذلك فهي تكون معتمدة بشكل كامل على ابويها في جلب الطعام لها واطعامها ، تعطي الام الحليب لصغارها والذي هو عبارة عن عصارة هظمية . وبعد حوالي 30 يوم يتم قطع الحليب عن الصغار ويتم فطمها من الحليب ، بعد انتهاء اول 30 يوم من ولاة الفراخ يغطى جسمها بالريش بغالب مناطق جسدها، بعدها تكون هذه الفراخ جاهزة لتعلم الطيران ، يمكن ان يعيش الحمام من فترة 3 الى 5 سنوات .


كيف تحدد عمر الحمام 

أن عمر الحمام يمكن تحديده عن طريق دراسة دقيقة لريشه ، أن الطيور يتبدل ريشها بصورة مستمرة ودائمة ، بحيث يتم تساقط ريش الحمام كل فترة وينمو ريش اخر بدل عنه ، أن تبدل ريش الحمام يحدث بصورة منتظمة في كل عام مرة واحدة وهذا الامر يعتبر طريقة فعالة لتحديد عمر الحمام ، وخاصة عندما تكون صغيرة بالسن ويمكن ان يكون تحديده صعب عندما تكون الحمامة بعمر اكثر من سنة واحد لان ريش جسمها قد تبدل بالكامل ، يتم الاعتماد في الطريقة هذه على نوع خاص من الريش يكون طويلا ونحيل ويغطي بعض اجزاء اطراف الجناحان للحمامة ، ويسمى هذا الريش الريش الاساسي ، أن الريش الاساسي للحمام الصغير يختلف بصورة قليلة عن ريش الحمام الذي يبلغ عمره اكثر من سنة ، بحيث يكون ريش الحمام الصغير بأطراف فاتحة او بيضاء اللون ، وبهذا يمكن معرفة عمر الحمامة الصغيرة وتمييزها. 




تبدأ ظاهرة تساقط الرّيش لدى الحمام الصّغير بعد فترة تتراوح ما بين ثلاثين إلى أربعين يوماً بعد تفقيسه. والمبدأ الأساسيّ في حساب العُمر هُنا يكون مَبنيّاً على الفترة التي تحتاجها كلّ ريشة أساسيَّة لدى الحمامة كي تسقطَ وتتبدّل بأخرى غيرها، فعندما يكون عمر الحمامة سنةً واحدةً أو أقلّ، تحتاج -بالمُتوسّط- ثلاثة عشر يوماً كي تتبدَّل كلّ ريشة أساسيّة لديها. بالتّالي، لو بدّلت الحمامة -على سبيل المثال- خمس ريشات أساسيّة لها بأخرى جديدة، فيُمكن حساب عُمرها بضرب 13 في 5، والنّاتج هو 65، وبالتّالي فإنّ عُمر الحمامة يكون خمسةً وستين يوماً، يُضاف إليها موعد سقوط أول ريشة أساسيّة لها وهو بعد شهر تقريباً من الولادة، وبالتّالي يكون عمرها في مكانٍ ما بين 95 يوماً إلى 105



عندما يتجاوز عمر فرخ الحمام ال 30 يوم بعد فقفسه يبدء ريشه بالتساقط ، أن اساس المبدأ في كيفية احتساب عمر الحمام يعتمد على الفترة التي تتطلبها كل ريشة عند الحمام حتى تسقط ويتم استبدالها بأخرى جديدة ، مثلا اذا كان عمر الحمامة اقل من عام او عام واحد ، تحتاج الى 13 يوم حتى تتبدل واحد من الريش الاساسية لديها ، يعني ان الحمامة لو استبدلت 5 ريشات من الريش الاساسي بريشات جديدة ، سوف يتم احتساب عمرها عن طريق عملية حسابية بواسطة ضرب 13x5 ، سوف يكون الناتج 65 اذا بهذا يكون عمرها 65 يوم ، ويتم اضافة الموعد الذي سقط بها اول ريشة من الريشات الاساسية والذي يكون غالبا بعد شهر من التفقيس ، بذلك يكون العمر تقريبا من 95 الى 105 يوم .


اتمنى ان تكونو استفدتم من هذا المقال ، ان كان لديكم اي تعليق او سؤال او استفسار في هذا الموضوع ارجو ان تتركوه في التعليق ، شكرا لكم .









هل اعجبك الموضوع :

تعليقات